اقتصاد عربي نُشر

«خبير زراعي»: مشروع الـ1.5 مليون فدان ذو عائد عالي بسبب زيادة الطلب

أشاد الخبير الزراعي المهندس فارس عيد، بجهود الدولة المبذولة في ملف الزراعة، وقال إن الحكومة بذلت جهودا كبيرة في ملف استصلاح الأراضي بهدف تعويض الفاقد في الرقعة الزراعية، وخير مثال على ذلك هو مشروع المليون ونصف المليون فدان، أحد المشروعات القومية الكبرى.

«خبير زراعي»: مشروع الـ1.5 مليون فدان ذو عائد عالي بسبب زيادة الطلب

أضاف «عيد» في حوار لقناة صدى البلد، برنامج «البوصلة»، أن مصر أصبحت من أولى دول العالم في إنتاج التمور، وكذلك في إنتاج زيت الزيتون، ولدينا العديد من المبادرات الزراعية في مصر مثل زراعة المليون نخلة وغيرها، وكذلك لدينا في مصر 200 ألف صوبة تم زراعة الخضروات الأورجانيك الجيدة والمأمونة بها، وزيادة الدخل القومي عبر التصدير.

وأشار الخبير الزراعي، إلى أن إتاحة التمويل بفائدة 5% متناقصة أدى إلى زيادة في تمويل المشروعات الزراعية مثل الفاكهة والخضروات، وأن إنشاء الطرق وتسهيل عملية ربط المنتج بموانئ التصدير كانت أهم خطوة في الزراعة الفترة الأخيرة.

وأوضح أن مشروع غرب المنيا ضمن المليون ونصف المليون فدان يحظى بمتابعة الرئيس عبد الفتاح السيسي، والحكومة أنشأت محطات اتصالات وشبكة طرق هناك، وهو ما سهل الحصاد والتوريد للأسواق بشكل مرن عما كان ذي قبل.

وأشار «عيد» إلى أن هناك الزراعة الذكية بحيث تفتح شبكات المياه وتغلق بحسب احتياج النبات نفسه، بهدف الحفاظ على كل نقطة مياه والترشيد المحكم لمياه الري، وأن الزراعة من المشروعات الجيدة، وذات عائد عالي، وعليها طلب في ظل ارتفاع الاستهلاك السكاني، حيث من المتوقع أن يصل عدد السكان الفترة المقبلة إلى 130 مليون نسمة.

واختتم الخبير الزراعي المهندس فارس عيد، تصريحاته بأن الخضر المصرية لها طعم مميز عن الخضر الأجنبية، وله رائحة ذكية، والمرحلة المقبلة ستكون للتصنيع الزراعي في مصر، وأن هذا الأمر معروف لدى خبراء الزراعة الأكاديميين في مصر.


 

مواضيع ذات صلة :

إعلان الساعات